منتديات الراعي الصالح

الرب راعي فلا يعوزني شئ
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  
منتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
controal_panel
 
elra3i
 
tweetygirl2020
 
sallymessiha
 
michle
 
control_panel
 
ايمان
 
medo!
 
الراعي
 
alkalema
 
من معجزات الشهيدة دميانة
الخميس أغسطس 23, 2007 5:55 am من طرف controal_panel
عن كتاب معجزات وظهورات الشهيدة دميانة
(دير الشهيدة ببرارى بلقاس)

معجزة شفاء من شلل نصفى الاخت م.ج.ص.36 سنة
اصيبت بشلل نصفى فى الجهة اليسرى وطلبت من اللة شفائها وتم عمل اشعة تلفزينية مقطعية
التى اثبتت هذا المرض واحذت العلاج دون فائدة وبلا جدوى .
ثم ذهبت الى دير الشهيدة دميانة وتقابلت مع الاب القمص هدرا كاهن كنيسة الشهيدة دميانة بالبرارى فقام بالصلاة لى ورشمنى بالزيت وبعد حوالى 10 دقائق من …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 2
معجزه لمارمينا
الخميس أغسطس 23, 2007 5:53 am من طرف controal_panel
:ارسل لنا الخادم ش م ش وهو معروف لنا بالكنيسة ويبلغ من العمر16 سنة

وكنت عائدا الي بيتي في شارع خلا منه المارة فصادفني موقف بسيط وهربت منه ولكن كثرت علي الحروب وبعد ذلك بيومين ذهبت لكنيسة الشهيد العظيم مار مينا بفلمنج وصليت بحرارةللرب حتي يزيل عنى هذه التجربة . ودخلت الي مزار القديسين بالكنيسة وصليت امام المقصورة التي تحوى رفات الشهيد العظيم مار مينا العجايبى وقمت بعمل تمجيد له ...

. ثم دخلت …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 2
معجزات البابا كيرلس
الخميس أغسطس 23, 2007 5:52 am من طرف controal_panel
رجع فلان الي عمله
استدعي ذات يوم قداسة البابا القديس الانبا كيرلس السادس ابونا المتنيح القمص /......_ بطوسون واشار قداسة البابا الي رجل بين الواقفين وقال لابونا روح رجع فلان ( الراجل ) الي عمله لانهم فصلوه من الشغل ... فوقف ابونا محتار جدا وقال في نفسه : هو انا وزير او وكيل وزارة ... فابتسم قداسة البابا وقال لابونا : انت احسن من كده .. انت وكيل اسرار الله ... روح يا بني وربنا يسهل امورك فخرج …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
معجزات للقديس بشنونه .
الخميس أغسطس 23, 2007 5:50 am من طرف controal_panel



بقلم /الأنبا يوحنا ( الأسقف العام لكنائس مصر القديمة )



أول معجزة شفاء تمت ببركة شفاعته .



بعد أن تم اكتشاف عظام القديس بشنونه بجوار إنبل كنيسة أبى سرجة الأثرية بمصر القديمة فى يوم 25 أبريل 1991 ، وفى يوم الأحد الذى يليه حضر لصلاة القداس الإلهى ، المتنيح القمص عبد المسيح الأقصرى كاهن كنيسة مارجرس بفم الخليج .
وقبل بداية الصلاة حضرت أسرة معها طفل عمره 13 سنة ، فتقدموا نحو الأب الكاهن …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
فى قطار الصعيد
السبت أغسطس 18, 2007 5:41 pm من طرف tweetygirl2020
كان فيه راهبة تملأها نعمة الرب و كرست حياتها له من زمان و هي لا تزال في عالمنا الحالي و لم تفارق الجسد.
من أكتر من 30 سنة ، كانت هذه الراهبة مرسلة إلى صعيد مصر مع راهبة كبيرة فى السن للتبشير( زى ما أرسلهم المسيح اتنين اتنين )
فى طريقهم الى الصعيد قطارهم وقف لأن قطار تانى عمل حادثة، كانوا لوحدهم و كان الوقت نصف الليل…‏ و عليهم أن ينزلوا فى ظلام الليل و يغيروا الى قطار تانى رايح برضه الصعيد…‏ …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 3
سبتمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 رسالة من القلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
controal_panel
عضو مضئ
عضو مضئ
avatar

انثى عدد الرسائل : 211
العمر : 26
الموقع : فى حضن الراعى
المزاج : رايقة
تاريخ التسجيل : 21/08/2007

مُساهمةموضوع: رسالة من القلب   السبت أغسطس 25, 2007 5:19 am

أنه يعرف ما فى داخلك
قد تكون مريضاً ... وحيداً ... قلقاً... يائساً ... خائفاً و أمام الناس
تحاول أن تظهر باسماً ... متماسكاً!
قد يراك الناس ضاحكاً .. هانئاً .. و هم لا يعرفون أن فى داخلك
أحزان و هموم .. وقلب مجروح .. يئن باكياً !
قد تأكل كل ما تشتهى نفسك .. و كل ما يشبع جسدك .. و لكن
بعد أن تأكل و تشبع .. تجد فى داخلك شىء مازال خاوياً .. حزيناً .. كتئباً ..
جائعاً !
قد تكون غنياً .. و يرى الناس أن أموالك أعطتك كل شىء ..
و لكنهم لا يعرفون أن فى داخلك شىء يصرخ و يطالبك
بالأمان و راحة البال .. و هو ما تعجز عنه أموال الدنيا كلها
أن تعطيه لك !
قد تذهب الى أقاصى الأرض لتضمن مستقبلك .. و يحسدك
الناس على ما وصلت إليه .. و لكنهم لا يعرفون أن فى داخلك
شىء تحتاجه .. أكثر بكثير من كل ما حصلت عليه !
قد تكون متديناً .. صائماً .. و الناس يرونك فى الكنائس دائماً
و لكنهم لا يعرفون أن فى داخلك شىء ينقصك .. و صوت يلازمك .. امساً .. بحب ..
أريد أن أن أدخل و أتعشى معك
لأنك لن ترتاح إلا بوجودى فى داخلك !!
مهما كنت ... مهما فعلت .. مهما أصبحت .. فهناك فى داخلك صوت !!
صوت يطاردك ... يناشدك .. لا يفارقك !
صوت يدوى فى داخلك منذ مولدك .. و حتى الآن !
صوت سائراً معك سنوات و سنوات .. بصبر .. بحُب .. و حنان!
لم ييأس و أنت تهمله ! لم يغضب و أنت تُبعده !
صوت عنيد .. صابر .. يشاركك منامك و يقظتك .. دائماً معك ..
هادئاً .. ضارعاً .. متوسلاً .. راجياً .. هامساً .. قائلاً :
لا تهرب منى ! لا تبعد عنى ! لن أتركك تفلت منى ! إذا ذهبت
إلى أقاصى الأرض ستجدنى هناك .. منتظرك .. مشتاق لك ..
لأننى احببتك !!!
إنه صوت إله .. أب .. يُحبك جداً .. و يعرف كل شىء عنك ..
كل شىء .. حتى ما فى داخلك .. صدقنى .. إنه يعرف ما فى
داخلك !
يعرف إحتياجك .. أمراضك .. سقطاتك و ضعفاتك و مخاوفك..
يعرف أحزانك و أوجاعك .. و يتأثر جداً .. و يئن قلبه .. و هو
يسمع بُكائك !!
إنه صوت إله .. أب .. يُريد أن يمسح كل دمعة من عيونك ..
و يأخذك فى أحضانه .. و يملأ داخلك بروحه و شفائه و
فرحه و سلامه !
إنه صوت إله .. أب .. قال عنه أوغسطينوس ..
النفس القلقه الخائفة التعبانة الحزينة لن ترتاح إلا فيه ؛
صدقنى أنه صوت أباك .. الذى أحبك جداً .. و لكنه لم يُحب خطيئتك أبداً !
لهذا أرسل .. إبنه .. وحيده .. يسوع المسيح .. ليموت على لصليب .. من أجلى و
أجلك .. لكى لا يهلك كل من يؤمن به
بل تكون له الحياة الأبدية (يوحنا 3)
جاء يسوع و مات و قام لتكون لك حياة .. و يكون لك أفضل ..
و الآن .. إنه يقف على باب قلبك .. و رغبة قلبه أن تفتح له ..
ليدخل ! إنه يُريد أن يُعطيك حياة جديدة .. حياة أفضل .. صدقنى أفضل داً .. و
أعظم جداً .. حياة مثل حياته مملؤة بالروح القدس .. حياة ليس فيها للجسد مكان
.. و فيها إجابات لكل
التساؤلات .. و بها تنتهى و إلى الأبد من داخلك كل علامات
حيرة و الأستفهام .. حياة غالبة .. منتصرة .. مثمرة .. ليس
فيها للمرض و الموت و الحزن مكان ! لأنها حياة الروح ..
حياة أولاد الله ! و من يستطيع أن يَمس شعره من أولاده !!
آه .. لو تعلم .. روعة الحياة المسيحية عندما يسودها الروح !!
صدقنى .. ستجد فى داخلك سلام لا يستطيع أحد أن ينزعه منك!
و سيمتلىء قلبك بفرح لا يجرؤ أحد أن يأخذه منك !
صدقنى .. ستتعجب جداً من نفسك عندما تنظر ورائك .. إلى
حياتك الماضية .. و تجد نفسك قد أضعت سنوات عُمرك ..
و أنت تلهث وراء سراب و أشياء جسدية ! حتى لو كانت فى
ظاهرها .. روحية !!
أشياء كانت ستأخذك بعيداً .. بعيداً .. جداً .. عن الطريق الوحيد
المؤدى إلى الحياة الأبدية !!
يسوع وحده هو الطريق و الحق و الحياة و لن يجىء أحد إلى الأب إلآ بى (يوحنا
14)
فتعال الآن إليه .. و إرمى حِملك و خطاياك و همومك عليه ..
اُترك مخاوفك و مرضك و قلقك تحت صليبه عند قدمية
و ثق .. مهما كانت خطاياك .. صدقنى مهما كانت ..
فهناك دم إسمه دم يسوع يطهر من كل خطية (يوحنا 1)
إنه يريد أن تتكلم معه الآن .. ببساطة .. بإيمان صغير .. جداً ..
بندم و إحتياج .. بجوع و إشتياق .. أطلب منه أن يدخل و يسكن قلبك التعبان .. و
تأكد تماماً .. أن من يُقبل إليه لا يخرجه خارجاً (يوحنا 6 )
إن يسوع المسيح مازال حياً .. مزال يُحبك .. مازال ينتظرك
يريد أن يعطيك خلاص من الخطية .. تحرير من العبودية ..
شركة بالروح .. و حياة أبدية .. سيضع قلباً جديداً .. و روحاً
جديداً .. فى داخالك ! و بالروح .. سيجىء مع الأب و يصنعوا
عندك منزلاً (يوحنا 14 )
صدقنى .. سيسكنوا معك دائماً .. فى داخلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elra3i.ahlamontada.com
 
رسالة من القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراعي الصالح :: منتدي أخبار العالم :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: